أربعمائة كوكب مكتشفة في الفضاء

أعلن فريق من الباحثين الفلكيين عن اكتشافهم لـ 32 كوكبا جديدا خارج المجموعة الشمسية، وليصل بذلك عدد الكواكب التي تم اكتشافها إلى نحو 400 كوكب.

 

وقد توصلت مجموعة العلماء لهذا الكشف باستخدام جهاز البحث عن الكواكب المعروف اختصارا باسم “هاربس” harps، والمثبت في منظار بمرصد للاتحاد الأوروبي في مدينة “لاسال” بتشيلي.



وقالت سيتفاني أوردي من جامعة جنيف لـcnn: “نحن في بداية الطريق ونهايته ستكون بالعثور على حياة وكواكب أخرى مشابهة لكوكبنا، لكن هذا يتحقق تدريجياً.”

وتشمل الكواكب المكتشفة حديثاً، ستة كواكب تزيد في أحجامها عدة أضعاف فقط عن حجم الأرض، وهو ما يمثل علامة مشجعة في السعي لاكتشاف عوالم, مثل الأرض يمكن أن يكون عليها حياة.
وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، رصد “هاربس” ما يزيد على 75 من الكواكب الخارجية، وذكر المرصد الأوروبي الجنوبي أن هذا الاكتشاف عزز وضع “هاربس” باعتباره أهم راصد للكواكب خارج النظام الشمسي.

وكان علماء الفلك قد حققوا في 2007 قفزة غير مسبوقة بالإعلان عن اكتشاف كوكب خارج النظام الشمسي يعتقد أن ظروفه الطبيعية مشابهة لظروف كوكب الأرض بشكل يسمح بوجود حياة على سطحه.

والكوكب الذي تفصله عن الأرض مسافة 120 تريليون ميل (20 سنة ضوئية) وهي مسافة غير كبيرة بالمعايير الكونية، يدور حول نجم يعرف باسم “القزم الأحمر” وهو أصغر من شمسنا وأقل حرارة منها، ويعتقد العلماء أن مياهاً سائلة تجري على سطحه.

وقد تم رصد الكوكب من قبل فريق مكوّن من 11 عالم فلك أوروبيا من خلال عدسة تلسكوب “المرصد الجنوبي الأوروبي”، باستخدام جهاز خاص يبث ومضات ضوئية نحو المناطق المظلمة في الكون.
ومن المعروف أن نجم “القزم الأحمر” ينتمي إلى فئة من النجوم المختلفة عن شمسنا، حيث يصغرها حجماً وقوة، وهو يرسل أشعة حمراء بوتيرة تسمح له الاحتفاظ بطاقته لفترة طويلة جداً


ا

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site